البنت مختفية....الأم منهارة....و الأب يبكي فرحا و السبب عجيب !!!!

سمع الأب صوتاً فخرج يتفقد المنزل وبحث في فناء وفي غرف المنزل فلم يجد مصدر الصوت . فتوجه إلى غرف أبناءه فوجدهم نإمين وتوجه لغرفة البنات فوجدهن نإمات إلا أحدهن ليست في فراشها .......



فلم يصدق فأيقض بناته وسألهن أين أختكن ( م ) وهو كالمجنون فردن لا نعلم يا أبي وقامت قائمة المنزل فالكل يبحث عنها في كل اتجاه داخل وخارج المنزل . وأثناء البحث عنها إذا بصياح الأم يعلوا من سطح المنزل فتوجه الجميع فإذا بالفتاة ميتة وهي على سجادتها والأم بجانبها منهارة من هذا الموقف . وعندما شاهد الأب هذا الموقف دمعت عيناه وسجد شكرا لله على هذه الخاتمة الحسنة لأبنته . 
فتبين أن الفتاة في أخر الليل من كل ليلة تتجه إلى سطح المنزل وتؤدي الصلاة " قيام الليل " حتى أذان الفجر ومعها المصحف الشريف تتلوا منه ما تيسر . ماتت وهي ساجدة ... ماتت وهي تقرأ القران الكريم . ماتت وهي تناجي ربها ... ماتت تطلب ربها المغفرة .. ماتت في ظلمة الليل ... ماتت ووجهها يشع بالنور والابتسامة .. ماتت في خير خاتمة يتمناها الكثير ... ماتت ولم تعصي أمها ولا أبوها ... ماتت وهي تحفظ عشرون جزء من القران .. ماتت وتركت حطام الدنيا .. ماتت وأبوها وأمها راضين عنها 

اللهم أطعمنا رضا الوالدين و رضا الله عز و جل
 اضغط علي اسم المباراة حتي تعمل